منتديات دار الثغر جبيت { الاجتماعي * الثقافي * الرياضي }
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر او العضو اتمنى قضاء امتع الاوقات

في رحاب منتدانا الوليد ودمتم في حفظ الله ورحايته


***الاداره***

منتديات دار الثغر جبيت { الاجتماعي * الثقافي * الرياضي }

منتديات دار الثغر جبيت الاجتماعي الثقافي الرياضي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وا ،، حرّ قلبي عليك يا سودان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد غازي
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 99

تاريخ الميلاد : 03/12/1969
تاريخ التسجيل : 23/07/2010
48
الموقع : السعوديه \جده
المزاج رايق

مُساهمةموضوع: وا ،، حرّ قلبي عليك يا سودان    السبت يوليو 24, 2010 7:08 am

روائي وكاتب سوداني

يولي مئات الملايين حول العالم، هذه الأيام، جلّ عنايتهم إلى (مونديال) جنوب إفريقيا.والحقّ إن هذا البلد ينبغي أن يكون له مكانة خاصة في نفوس جميع الذين يستشعرون ذرة حرية وكرامة في نفوسهم.فالرمز النضالي الكبير، نلسون مانديلا، ومعه رفاقه في قيادة حزب المؤتمر، ومن خلفهم الملايين مشوا على الشوك، وشقوا طريقاً باهراً جداً إلى الحرية التي تأسست على قيمٍ التسامح وطي صفحات الماضي بطريقةٍ متحضرة.


يستمتع الملايين بمشاهدة كبار النجوم، ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو،وكاكا، وتشافي، وديديه دروغبا، وكلوزه، وروني، في ما يستعير السودانيون من الجنوب إفريقيين صفحات مؤلمة من الكاتب آلان باتون،

Cry the beloved country

لتوصيف حال وطنهم !

عن نفسي، فرغماً عن إعجابي المنقطع النظير بالسامبا البرازيلية والتانغو الأرجنتيني إضافة إلى منتخبي كوت دي فوار، والولايات المتحدة، فإن حواسي الرياضية منذ 1982 حسمت أمر ولائي للمانشافت الألماني.الواقع إنني كنتُ عاشقا على الدوام لأسلوب لعب الألمان، منذ أيام كارل هاينز رومنيغة وبرايتنر وروبيش وبريغل ومايكل شوماخر، مروراً بلوثر ماتيوس وليس انتهاءً بمايكل بالاك الغائب الأكبر عن هذه النهائيات.

يشدني التصميم الهائل الذي يميّز الكرة الألمانية، والإرادة الجبارة في تحقيق الفوز، وفي تقديري فإن المنتخب يعكس (شخصية) ألمانيا.فهو يتمتع بشخصية قوية جدا على أرض الملعب، ومنظمٌ جدا، وواثقٌ من نفسه.ذكرتُ ذلك لأعرج على المنتخب السوداني، أو (صقور الجديان) الذين استحالوا (دجاجات الجديان) في المباراة الودية التي جمعتهم بالمنتخب التونسي في الخرطوم، الأحد 20 يونيو 2010، وانتهت بخسارة السودان 6 أهداف لهدفين !

وهي هزيمة ثقيلة بالمقاييس كلها، ولا أعرف كم كانت لتكون النتيجة لو رمى الحظ العاثر منتخبنا الوطني أمام البرازيل أو ألمانيا مثلا ؟

منتخبنا الوطني يعكس (شخصية) السودان - الآن -، شخصية مهزوزة، ليست واثقة من نفسها، ولا من قدراتها، ولا من مستقبلها.رجاءً لا تقولوا لي إن الأمر مرده إلى المدرب أو جاهزية المنتخب أو (التحكيم) أو (المطر) وما إلى ذلك من الذرائع التي ظللنا نسوقها عشرات السنين، عانينا خلالها مرارة الفشل والخيبة (الوطنية) !

الأسطورة البرازيلية بيليه حين قدم إلى الخرطوم مع ناديه (سانتوس) لم يستطع التلاعب كما شاء بنجوم الهلال، وكتم مدافع الهلال السوداني، شواطين أنفاسه طيلة شوطي المباراة.بالطبع كان يقود نجوم الهلال – آنذاك – الأسطورة السودانية، نصر الدين عباس جكسا، الذي رأيناه على الشاشات في جنوب إفريقيا، رفقة الحارس العظيم، حامد بريمة، إلى جانب ثلةٍ منتقاة بعناية من كبار نجوم إفريقيا يعدون على أصابع اليدين !

وللتذكير فقط، سطع نجم جكسا وحامد بريمة ورفاقهما العظام من اللاعبين في عهود الديمقراطية لا القهر والكبت الذي يلقي بظلالٍ كثيفة على (شخصية) البلد، والشخصية الجمعية للمواطنين !

لم يكن جكسا، ولا أسرته، ولا معارفه، ولا الطبيب الذي يقصده يتلقون الإهانة وراء الإهانة، لذا، كان (الوطن) في حدقتي عينيه، وكان قادرا على الإبداع حتى أمام سطوة نجوم البرازيل، بل أعظم نجوم السامبا على الإطلاق.

ألم تسألوا أنفسكم لماذا تلقت كوريا الشمالية – التي يحكمها نظامٌ شمولي لا يدع مجالاً أبدا لحريات عامة أو سياسية أو صحافية - هزيمة ثقيلة جدا على يد رفاق كريستيانو رونالدو، بلغت 7 أهداف، وللغرابة لم يكن الفارق الزمني بين الهزيمتين – هزيمة كوريا الشمالية، وهزيمة منتخبنا الوطني – سوى ساعات !

تُرى هل يفكّر الكوريون الشماليون مثلنا في غرابة الخبر الذي أوردته صحيفة (الحقيقة)، الثلاثاء 22 يونيو 2010 حول فتوى مجمع الفقه الإسلامي بـ(جواز الرشوة) ؟

متن الخبر يقول: (أفتى مجمع الفقه الإسلامي بجواز «الرشوة» ودفع الأموال للجهات الإدارية والقضائية للحصول على المستندات الأصلية لإثبات أصول الأوقاف السودانية بالخارج. وأكد نص الفتوى الذي تحصلت «الحقيقة» على نسخة منه على أن الأموال التي تدفع بدون وجه حق حتى لو كان لإثبات حق أو الكشف عنه تعد نوعاً من الرشوة الحرام، لكنه عاد ليقول: هذا بحسب الأصل الذي لا مسوغ للخروج عليه إلا في حالة الضرورة والحاجة المعتبرتين شرعاً».. ويشير نص الفتوى المنسوب لجمهور العلماء والذي تم تسليمه الى هيئة الأوقاف السودانية إلى أن من كان له حق مضيع لم يجد طريقاً للوصول إليه إلا بالرشوة أو وقع عليه ظلم لم يستطع رفعه عنه إلا بالرشوة.....»

وأضاف: إن صاحب الحق المضيع إن سلك سبيل الرشوة فالإثم على المرتشي دون الراشي في هذه الحالة.

وقال نص الفتوى الممهور بتوقيع بروفسور أحمد خالد بابكر الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي السوداني إن دفع بعض المال للحصول على الصكوك والمستندات الدالة على أصل الوقف ومعرفة شروط الواقف لإعمالها لمصلحة الموقوف عليهم ضرورة تقتضيها اعتبارات كل حالة بحسبها)

انتهى الخبر !

تُرى هل من شعبٍ في العالم اليوم – سوى شعب الصومال المحروم من مشاهدة مباريات المونديال بسبب فتوى تحرّم كرة القدم – يتعرّضُ لتعريةٍ أخلاقية ومعرفية وثقافية أكثر منّا ؟

إذن، فقد شرّع فقهاء السلطان للسيد عمر البشير وحكومته الفساد ! ولن يكون على البشير بعد الآن، هو وحكومته أن يدافعوا عن الفساد، ويحولوا دون تشكيل لجنة في البرلمان لتقصي الفساد، فـ(الرشوة) أضحت بقدرة قادر أصلاً من أصول الدين، أو على الأقل، فرعٌ منه !

مجمع الفقه (الإسلامي) يقول لكم ببساطة: اسرقوا ما شئتموا، فالله لن يعاقبكم، والحكومة بطبيعة الحال لن تحرك ساكناً ! مجمع الفقه يدعونا جميعاً لأن نكون لصوصاً راشين ومرتشين !

لكن، مهلاً، هل هذه هي الخيبة الوحيدة في عهد الخيبات الكبرى هذا؟أكيد لا، فالهزيمة أمام تونس 6 للا شيء، ما هي إلا رأس جبل جليد الخيبات العظيمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وا ،، حرّ قلبي عليك يا سودان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دار الثغر جبيت { الاجتماعي * الثقافي * الرياضي } :: منتدى دار الثغر للحوار السياسي-
انتقل الى: